شعب ينتظر التغيير لتعم الطمأنينة والحياة الكريمة الجميع

admin3
الوطنيةمجتمع
admin318 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
شعب ينتظر التغيير لتعم الطمأنينة والحياة الكريمة الجميع

مع مر الزمان ومعظم الشعب ينتظر التغيير ، تعاقبت حكومات وتعالت اصوات في الانتخابات على تغيير الحال ، والمواطن يعيش ليموت كذا مرة بين ربوع الحياة يتجرع كؤوس الالم في صمت يقتل بدون رحمة مسائلا الى متى تظل ترافقه تلك الحياة المؤلمة الى متى سيظل يبكي ويكتم انفاسه .
فالجميع مصدوم من هول ما يرى من واقع مرير اصبح فيه يجري خلف الوهم كما يجري الضمآن وراء السراب ، واصبحت مواقع التواصل الاجتماعي هي المتنفس الوحيد لفئات مجتمعية عديدة تضمها تدوينات تبدي من خلالها عن قناعتهم بتفاهة الحياة وان وعود السياسيين كدب ومراوغتهم فن العصر ، وهم (السياسين) الفاعل القليل والمفعول بهم في تزايد بجهلهم ، والسياسة ما هي الا افيون ، ومن يصدق فهو غبي ، وان النصب والخيانة والغش ذكاء .
فجل تدويناتهم يراها البعض تشاؤم ولكنها واقع معاش مرير يعيشه جل الشعب خططتها اناملهم بقرار من عقولهم السليمة الصادقة تجسد بها واقع مؤلم متعايش ، هدا الواقع الدي جعلهم يقتنعون فيه بتفاهة الحياة .
لم يكـن هدفهم من هذه التدوينات اكتساب شخصية اعتبارية او شهرة او ثرثرة أو استهلاك كلامي أو تنفيس عما في فؤادهم أو ما شابه ذلك ، فهدفهم هو التنظير ولفت النظر إلى واقع الحال المزري بواقع مر أصبح كالتيار الضخم الذي لا يعاكسه طموح انسان ينتظر التغيير لتعم الطمانينة والحياة الكريمة الجميع وينعموا بجميع حقوقهم ووضع خطط وحلول قابلة لتطبيقها على أرض الواقع لتحقيق المصلحة العامة .
وتستمر الحياة والشعب كله آمال في تغيير الحال تغيير حقيقي ملموس على ارض الواقع يرقى لطموحاته كإنسان ويضمن لهم العيش الكريم .
IMG 20220817 WA0179 - التلفزة الإلكترونية بلازواقTV

ازرو /المصطفى اخنيفس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...
موافق