برنامج “مدن بلا صفيح”: في الواجهة لتعزيز التماسك الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية

ابراهيم
2024-07-09T02:40:38+03:00
الوطنيةسياسةقضايا عامة
ابراهيم9 يوليو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
برنامج “مدن بلا صفيح”: في الواجهة لتعزيز التماسك الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية

لطالما شكلت ظاهرة “دور الصفيح” جرحًا عميقًا في جسد الوطن، وعلى الرغم من التقدم الذي عرفته المملكة المغربية في مختلف المجالات ، إلا أن بعض المواطنين ما زالوا يعيشون في ظروف غير إنسانية داخل هذه البيوت غير اللائقة.

وبفضل العناية الملكية السامية ،
اصدرت الحكومة دورية للسيدات والسادة الوزراء والوزراء المنتدبون والمندوبان الساميان والمندوب العام بتاريخ 3 يوليوز 2024 في موضوع معالجة الوحدات السكنية المتبقية في إطار برنامج مدن بدون صفيح.

يهدف هذا البرنامج القضاء على السكن غير اللائق ببلادنا ، ويخص العدد المتبقي من دور الصفيح ، حسب الإحصاء الأولي الذي أجرته الوزارة المكلفة بالإسكان ، حيث تم تخصيص ميزانية ضخمة لإعادة إسكان 120 ألف أسرة تعيش في دور الصفيح ، بشقق لائقة تتكون من غرفتين ، صالون ، مطبخ ، وحمام .

كما تمت الاشارة الى ان هذا البرنامج تم تقسيمه إلى مرحلتين.
المرحلة الأولى : تشمل توزيع شقق على المستفيدين الذين تبلغ قيمة شققهم 250 ألف درهم. وتتحمل الدولة 110 ألف درهم من قيمة الشقة، بينما تساهم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ب 40 ألف درهم، على أن يدفع المستفيد باقي المبلغ (100 ألف درهم).

المرحلة الثانية: تشمل توزيع شقق على المستفيدين الذين تبلغ قيمة شققهم 300 ألف درهم. وتتحمل الدولة 60 ألف درهم من قيمة الشقة، بينما تساهم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ب 40 ألف درهم، ويدفع المستفيد 100 ألف درهم.
ولضمان نجاح هذا البرنامج، تم اتخاذ العديد من الإجراءات، منها:

تشجيع المقاولين العقاريين على المشاركة في البرنامج من خلال إعفاءات ضريبية وتسهيلات في الحصول على التمويل.
التنسيق مع القطاع البنكي لتقديم عروض قروض مميزة للمستفيدين.
تكليف اللجان المعنية بمتابعة سير العمل وضمان جودة الشقق الموزعة.

إن إطلاق هذا البرنامج وبفضل العزيمة الملكية والإرادة الوطنية ، يُعد خطوة هامة في اتجاه تحقيق حلم “مدن بلا صفيح” وبالامكان ان تصبح هذه الظاهرة ذكرى من الماضي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...
موافق